15 معلومة توضح وضع المرأة المصرية فى التعليم.. تعرف عليها
الإثنين 16 سبتمبر 2019

موسوعة الأعـمال . عـين عـربيـة . سوق التجارة الإلكترونية . شركة مساهمة مصرية video


دخـــول الأعضاء

تسجيل الدخول

اسم المستخدم *
كلمة المـرور *
تذكرنى

عــين عـربيــة

payment-ways

شركة مساهمة مصرية

سوق التجارة الإلكترونية

002-01115730777

AinArabia

e-Commerce B2B Portal

تنمية عمل المرأة

رصد الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء عددا من المؤشرات والبيانات حول وضع المرأة المصرية فى التعليم، وذلك ضمن دراسة حديثة أعدها الجهاز عن تمكين المرأة بمجالى التعليم والعمل فى ظل أهداف التنمية المستدامة.

 

وبحسب الدراسة الإحصائية، التى حصل "اليوم السابع" على نسخة كاملة لها، ننشر أهم 15 رقم ومعلومة توضح وضع المرأة المصرية فى التعليم، وما إذا كان لا تزال هناك فجوة نوعية بينها وبين الذكور أم لا؟، خاصة خلال الفترة من 2006- 2017، وفقا للدراسة.

 

 

 

1- انخفضت نسبة الإناث الأميات من 37.2% خلال عام 2006 إلى 30.7% عام 2017.

 

2- ما زال حجم الفجوة النوعية بين الذكور والإناث فى التعليم مرتفع، إلا أن مؤشر التكافؤ انخفض من 66.1% خلال 2006 إلى 45.1% فى 2017، وهو ما يعكس تحسناً ملحوظاً فى نسبة الأمية للإناث مقارنة بالذكور.

 

 

3- ارتفعت معدلات الإلمام بالقراءة والكتابة بين الإناث فى الفئة العمرية (١٥سنة فأكثر)، حيث زادت من 57.8% خلال عام 2006 إلى 65.4% فى 2017، كما ارتفع مؤشر التكافؤ بين الجنسين من 8% عام 2006 إلى 9% عام 2017 لصالح الإناث.

 

4- ارتفعت نسبة الإناث الحاصلات على مؤهل متوسط خلال الفترة "2006- 2017"، حيث ارتفعت من 23.3% خلال عام 2006 إلى 26.7% خلال 2017.

 

 

5- ارتفع مؤشر التكافؤ من 83% خلال 2006 إلى 85% فى 2017، مما يعكس التحسن النسبى فى الوضع التعليمى للإناث فى مرحلة التعليم المتوسط.

 

6- انخفض معدل القيد الصافى للتعليم الثانوى الفنى بين الإناث، من 31.4% عام 2006 إلى 28.3% عام 2017.

 

 

 

 

7- بالنسبة للتعليم الجامعى، أظهرت بيانات الدراسة أن هناك ارتفاع فى نسبة الإناث الحاصلات على مؤهل جامعى، حيث بلغت 7.9% خلال 2006 وارتفعت إلى 10.8% خلال عام 2017.

 

8- انخفض حجم الفجوة النوعية بين الذكور والإناث فى مرحلة التعليم الجامعى، حيث تراجع من 2.9% خلال 2006 إلى 2% فى 2017.

 

 

9- ارتفع مؤشر التكافؤ بشكل محلوظ خلال الفترة من 2006 – 2017 من 73% إلى 84%، مما يعكس التحسن النسبى فى الوضع التعليمى للإناث فى مرحلة التعليم الجامعى.

 

10- انخفضت نسبة التسرب من التعليم للإناث فى المرحلة الابتدائية من 0.9% خلال عام 2006 إلى 0.4% فى 2017.

 

 

11- أما فى المرحلة الإعدادية فقـد زادت نسـبة التسرب من 2% خلال عام 2006/ 2007، إلى 4.1% خلال العام الدراسى2016/ 2017.

 

12- ارتفعت نسبة الخريجات من الجامعات الحكومية من 53.1% خلال عام 2005، إلى 56.8% فى عام 2016.

 

 

 

 

13- وعلى مستوى الدرجات العلمية العليا، انخفضت نسبة الإناث الحاصلات على دبلوم عالى أو ماجيستير أو دكتوراه من 47.2% "نسبتهن خلال 2005"، إلى 37.6% فى 2016.

 

14- ارتفعت نسبة الإناث الدارسات بالمؤسسات التدريبية بالتعليم المنهجى، حيث بلغت 36.7% خلال عام 2005، وارتفعت إلى 59.4% فى عام 2016، عكس الدارسين الذكور، حيث انخفضت نسبتهم من 63.3% خلال 2005 لتصل إلى 40.6% عام 2016، مما أدى لارتفاع مؤشر التكافؤ بين الجنسين لصالح الإناث.

 

 

15- ارتفعت نسبة الخريجات من المؤسسات التدريبية من 37.4% عام 2005 إلى 62.1% عام 2016، بينما انخفضت نسبة الخريجين الذكور من 62.6% لتصل إلى 37.9%. 

 

من الجدير بالذكر أن مصطلح "حجم الفجوة النوعية" يشير إلى نسبة التعليم للذكور مطروحاً منه نسبة التعليم للإناث، وبالنسبة لمقياس مؤشر التكافؤ فيتم حسابه – وفقاً لجهاز الإحصاء – كالتالى "مؤشر التكافؤ = نسبة الأمية للإناث على نسبة الأمية للذكور"، فيما يشير مصطلح التعليم المنهجى، لمناهج تعليمية ثابتة تدرس فى مؤسسات تدريبية مختصة تحت إشراف وزارة التربية والتعليم.

julian assange kimdir

اعلانات المنتجات

(تجميعية (الدولوميت
air condition
Boilers
Bolts – Nuts
Cement(Bulk-Bags)
download
Dasani Water
Fan coil units
Fuel Tanks
Furniture
Hoists
Ice Cream refregirator
ainagribanner
header

القائمة البريدية

ainarabia.com Real PR

ainarabia.com Alexa/PageRank