ما هي التغذية العلاجية عند الإصابة بالإسهال
الإثنين 24 فبراير 2020

موسوعة الأعـمال . عـين عـربيـة . سوق التجارة الإلكترونية . شركة مساهمة مصرية video


دخـــول الأعضاء

تسجيل الدخول

اسم المستخدم *
كلمة المـرور *
تذكرنى

عــين عـربيــة

payment-ways

شركة مساهمة مصرية

سوق التجارة الإلكترونية

002-01115735550

AinArabia

e-Commerce B2B Portal

نصائح طبية


ما هي التغذية العلاجية عند الإصابة بالإسهال

علاج الإسهال بالغذاء الأغذية المسموحة توجد بعض الأغذية التي يُنصح بتناولها للتخفيف من مشكلة الإسهال، ومن أهمّ هذه الأغذية ما يأتي: الأطعمة الخفيفة: فهناك مجموعة من الأطعمة التي تساعد على التخفيف من الإسهال وزيادة صلابة البراز من خلال مساعدة الجسم على امتصاص الماء، وتتضمن الموز، والأرز الأبيض، وعصير التفاح، والخبز أو التوست، ورقائق البسكويت، والبطاطا المسلوقة، ودقيق الشوفان، والسميد، وعصيدة الأرز.[٢] البروبيوتيك: إذ يساعد تناول الأغذية الغنية بالبروبيوتيك (بالإنجليزيّة: Probiotics) على إعادة توازن البكتيريا الموجودة في الأمعاء؛ حيث تشكّل هذه الأغذية مصدراً للبكتيريا النافعة التي تساهم في الحفاظ على صحة وسلامة الجهاز الهضميّ، بالإضافة إلى حمايته من العدوى المرضية، ومن الأمثلة على هذه الأغذية؛ اللبن، والمخللات مثل مخلل الملفوف، ومشروب الكفير، والشوكولاتة الداكنة، والأجبان الطرية، وخبز العجينة المتخمّرة، والزيتون الأخضر.[٣] الأغذية الممنوعة توجد العديد من الأغذية التي تزيد من شدة الإسهال، وبالتالي يجب تجنّبها، ومن أهم هذه الأغذية ما يأتي:[٢] الأطعمة الحارة، أو الأطعمة كثيرة البهارات التي تؤدي إلى تهيّج الجهاز الهضميّ. الأطعمة المقلية والتي تحتوي على كمية كبيرة من الدهون أو الزيوت؛ حيث يصعب على الجهاز الهضميّ المُجهد بسبب الإسهال أن يتعامل معها، بينما يمكن تناول الخضار أو البروتينات قليلة الدهون المطبوخة بطريقة السلق أو البخار خلال فترة النقاهة من الإسهال. الأطعمة الغنية بالسكر أو المحليات الصناعية، بما في ذلك عصائر الفواكة، والفواكة التي تحتوي على كمية كبيرة من السكر. الأطعمة الغنية بالألياف الغذائية والتي تحافظ على نشاط الجهاز الهضميّ، الأمر الذي قد يزيد من مشكلة الإسهال، وفي الحقيقة إنّ الألياف غير الذائبة هي المقصودة بشكلٍ أساسي، وهي متوفرة في الحبوب الكاملة مثل؛ القمح، والأرز، والشعير، والخبز المصنوع من الحبوب الكاملة، والمنتجات المخبوزة، والبذور، والمكسرات. الأطعمة التي تزيد من إنتاج الغازات داخل الأمعاء مثل؛ الملفوف، والبروكلي، والزهرة. أطعمة اخرى مثل؛ البصل، والثوم، ومعظم الأطعمة المصنّعة، والخضار النيئة، والفواكه الحمضية، ومنتجات الألبان، واللحوم الدهنية بما في ذلك بعض أنواع الأسماك. تعويض السوائل يعتبر الجفاف (بالإنجليزيّة: Dehydration) من المشاكل المصاحبة للإسهال، وفي الحقيقة إنّ الجفاف يمكن أن يتسبّب في موت بعض فئات المجتمع مثل؛ الأطفال الصغار، وكبار السنّ،[٣] وبناءً على ذلك فإنّ تعويض السوائل يشكّل أحد أهم أساليب التعافي من الإسهال، إذ يُنصح بشرب كميات وافرة من الماء خلال اليوم، بالإضافة إلى شرب كوب آخر بعد كل دخول للحمام، وتجدر الإشارة إلى أنّ الجسم يفقد الكثير من المعادن والمواد الكهرلية (بالإنجليزيّة: Electrolyte) الضرورية للجسم بسبب الإسهال أيضاً، لذلك يجب الاهتمام بشرب الحساء، وماء جوز الهند، والمشروبات الرياضية، والماء المكهرل،[٢] ومن الجدير بالذكر أنّ هناك بعض السوائل التي يجب تجنّبها لتلافي زيادة حدّة أعراض الإسهال ومنها؛ الكحول، والحليب، والصودا، والمشروبات الغازية، والمشروبات المحتوية على الكافيين،[٣] وفي الحقيقة إنّ المشروبات الرياضية قد لا تكون مناسبة للمصابين بالإسهال أحياناً؛ حيث إنّها تحتوي على كميات إضافية من السكر، أو المحليات الصناعية،[٢] وفي حال إصابة الأطفال الرضّع بالإسهال فمن الضروريّ الاستمرار في إرضاعهم سواء من خلال الرضاعة الطبيعية أو الحليب الصناعي، بالإضافة إلى إمكانية استخدام المحاليل الفموية المتوفرة في الصيدليات والتي لا تحتاج إلى وصفة طبية لتعويض السوائل المفقودة؛ حيث يتم إعطاء الطفل كميات قليلة من هذه السوائل بشكلٍ متكرّر

julian assange kimdir

اعلانات المنتجات

(تجميعية (الدولوميت
air condition
Boilers
Bolts – Nuts
Cement(Bulk-Bags)
download
Dasani Water
Fan coil units
Fuel Tanks
Furniture
Hoists
Ice Cream refregirator
ainagribanner
header

القائمة البريدية

ainarabia.com Real PR

 

ainarabia.com Alexa/PageRank